معركة بأنهم ظلموا

الثوار يكبدون قوات الأسد خسائر في الأرواح والعتاد في الغوطة الشرقية

29.كانون1.2017
صورة خلال معارك سابقة
صورة خلال معارك سابقة

كبد الثوار المنضمون تحت راية غرفة عمليات معركة "بأنهم ظلموا" من تكبيد قوات الأسد والميليشيات المساندة لها خسائر في الأرواح والعتاد، بعدما حاولوا التقدم نحو النقاط المحررة في إدارة المركبات ومحيطها بالغوطة الشرقية.

وذكرت غرفة العمليات أن قوات الأسد تواصل محاولات اقتحام النقاط المحررة في حي العجمي في مدينة حرستا وإدارة المركبات العسكرية، وذلك بغية استعادة ما خسرته ضمن معركة "بأنهم ظلموا".

وأكدت غرفة العمليات أن الثوار صدوا الهجمات بعدما قاموا بتفجير النفق الذي كانت تعده قوات الأسد لاقتحام نقاطهم، كما وفجروا بناء كانت تتمركز به قوات الأسد ويعتبر نقطة انطلاق للهجوم.

وشددت الغرفة على أن الثوار شنوا هجوما عكسيا باتجاه نقاط عناصر الأسد، وكبدوهم خسائر في الأرواح والعتاد،  ولازالت المعارك دائرة في المنطقة.

وتحاول قوات الأسد التقدم بشكل شبه يومي على جبهات الغوطة الشرقية، حيث تركز قوات الأسد الهجمات على محاور حي جوبر وبلدة عين ترما، في الوقت الذي تحاول فيه استعادة السيطرة على ما خسرته مؤخرا في إدارة المركبات بمدينة حرستا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة