الجمعية العامة للأمم المتحدة تطالب "إسرائيل" بمغادرة مرتفعات الجولان المحتلة

04.كانون1.2019
نتنياهو وزوجته في مرتفعات الجولان
نتنياهو وزوجته في مرتفعات الجولان

تبنت الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارا يطالب كيان الاحتلال الإسرائيلي بمغادرة مرتفعات الجولان المحتلة، في الوقت الذي بات الجولان منسياً بالنسبة لنظام الأسد "الممانع" وبات سلاحه موجهاً لقتل الشعب السوري.

وذكرت وكالة "نوفوستي" أن 91 دولة صوتت لصالح هذا القرار، فيما رفضه 9 أعضاء، وامتنع 65 عضوا عن التصويت، ويطالب القرار إسرائيل بمغادرة كل الأراضي السورية المحتلة في الجولان حتى خط الرابع من يونيو 1967، تنفيذا لقرار مجلس الأمن الدولي.

واعتبرت الجمعية العامة قرار إسرائيل الصادر في 14 ديسمبر 1981، الذي بسطت به حكمها وفرضت قوانينها في الجولان السوري المحتل، باطلا ولاغيا.

وسبق أن اعتبر وليد المعلم أن سياسة "إسرائيل" هذه، باتت ممكنة فقط بفضل الدعم الأمريكي، من خلال "الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان السوري المحتل وقبله الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية إليها، والجهود الأمريكية الحثيثة لتصفية القضية الفلسطينية".

تجدر الإشارة إلى أن نظام الأسد الممانع ترك الجولان المحتل بأيدي إسرائيل لعقود طويلة، ووجه ترسانته العسكرية التي من المفترض أن تحرر الأراضي المحتلة، ليقتل بها الشعب السوري بشتى أنواع الأسلحة والطائرات منذ ثماني سنوات وحتى اليوم.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة