الجيش الحر يعتقل "اليابا" لتهدئة الغاضبين في الباب .. والمعتدى عليها تقتص منه أمام الجموع

05.أيار.2018

متعلقات

اعتقلت عناصر الجيش السوري الحر في مدينة الباب، أحد قادة المجموعات في فرقة الحمزة والمعروف باسم حامد بولاد ولقبه "اليابا"، على خلفية اقتحامع مجموعته مشفيين طبيين في مدينة الباب واعتدائه على الكوادر الطبية فيها.

وعلى خلفية الحادثة، دعا نشطاء وفعاليات مدنية في مدينة الباب شرقي حلب اليوم، لإضراب عام في المدينة احتجاجاً على حالة الفوضى والأعمال التعسفية التي تقوم بها بعض عناصر الفصائل المسيطرة في المنطقة خلال الأونة الأخيرة أخرها اقتحام مشافي طبية وإشهار سلاح في وجه الكوادر الطبية.

وجاء الرد سريعاً من فرقة الحمزة التي أصدرت بيان أعلنت فيه فصل "حامد البولاد "اليابا" ومجموعته من صفوف فرقة الحمزة جراء اقترافهم هذا الفعل وإحالتهم للقضاء العسكري بشكل مباشر، تلا ذلك مظاهرات عارمة أمام مركز الشرطة في المدينة.

ولتهدئة الشارع قامت عناصر الشرطة بتكبيل "اليابا" وإحضار المعتدى عليها من كوادر المشفى وسط الجموع الغاضبة حيث قامت بالقصاص منه أمام الجميع، وسط مطالبات شعبية كبيرة للجهات المسؤولة لإنزال العقوبة اللازمة بحقه ومجموعته لعدم تكرار هذه الحوادث واحترام المؤسسات المدنية في المحرر وكوادرها.

وشكلت هذه العملية حالة ارتياح كبيرة في أوساط الشارع العام في المدينة وكذلك عبر مواقع التواصل الاجتماعي حيث عبر نشطاء الحراك الثوري عن تأييدهم لهذه المبادرة واعتقال اليابا ونيله العقوبة على فعلته أمام الجميع واستجابة الفصائل لمطالب الجماهير الغاضبة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة