الجيش الحر يلقي القبض على خلايا تابعة للأسد في مدينة جاسم ويصادر أسلحة

14.نيسان.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

اعتقلت فصائل الجيش الحر التابعة للمجلس العسكري في مدينة جاسم بريف درعا عدة أشخاص بعد ثبوت اتهامات بتعاملهم مع حزب الله اللإرهابي، والتخطيط لتنفيذ عمليات اغتيال وتصفية ضد الثوار، يوم أمس الجمعة.

وقالت فصائل المجلس العسكري في بيان رسمي أصدرته أنها تمكنت بعد عملية نوعية قامت بها من إلقاء القبض على خلايا تابعة للنظام ولميليشيات حزب الله الإرهابي.

وأضاف المجلس العسكري "من خلال مداهمة أوكار المطلوبين تم ضبط كمية من صواريخ نوع غراد وكميات كبيرة من مادة c4 شديدة الانفجار لاستخدامها في المناطق المحررة في الجنوب السوري بأوامر من عصابة الأسد وحزب الله اللبناني ضمن سياسة نظام الأسد في إثارة الفوضى وتطبيقاً لأجنداته في تهديد أمن المنطقة تماشياً مع التصريحات التي كان يطلقها".

ونوه المجلس العسكري إلى أن العملية تمت بالاشتراك مع جيش الابابيل وتحالف ثوار الجيدور ولواء فرسان الابابيل التابعة للمجلس العسكري في مدينة جاسم وماتزال التحقيقات جارية للكشف عن المتورطين الذي رهنوا أنفسهم لعصابة الأسد وحلفائه.

وتوعد المجلس العسكري في مدينة جاسم بالضرب بيد من حديد لكل من تسوّل له نفسه العبث بأمن المنطقة وبأرواح المدنيين من خلال رفع الجاهزية لجميع تشكيلاته بهدف كشف كل الملابسات التي ستقدم كل عميل ومتورط للمحاكمة العادلة.

يذكر أن مجهولين في مدينة جاسم قاموا منذ أسابيع بمهاجمة أحد عرابي المصالحات في المدينة، حيث اصدر المجلس المحلي للمدينة ومجلسها العسكري بيانا برفض المصالحات مع نظام الأسد، والتوعد باعتقال كل من يسعى لتنفيذها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة