الجيش الوطني ينفي لـ "شام" أي انسحاب من محيط منبج ويؤكد جاهزيته الكاملة

03.كانون2.2019

نفى الرائد "يوسف حمود" الناطق العسكري للجيش الوطني السوري الحر لـ "شام"، أي انسحاب لقوات الجيش من محيط مدينة منبج كما نقلت وكالات إعلامية روسية عن "المرصد السوري"، مؤكداً أن فصائل الجيش لاتزال بكامل مكوناتها في مواقعها وكامل جهوزيتها.

وكانت روجت وكالات روسية نقلاً عما يسمي "المرصد السوري"، ان فصائل الجيش السوري الحر انسحبت من محيط منبج، وفق اتفاق روسي - تركي، وأنه بالمقابل انسحبت فصائل من الوحدات الكردية من مدينة منبج، وهذا مانفاه الناطق باسم الجيش الوطني لشبكة "شام".

ودفعت القوات العسكرية التركية بمزيد من التعزيزات للجيش التركي، وصلت لمناطق قريبة من الحدود السورية التركية، من مناطق منبج غرباً حتى الحسكة شرقاً، في سياق إصرار تركيا على إنهاء التنظيمات الإرهابية على حدودها.

وتأتي التعزيزات التركية متزامنة مع تهديدات بدخول منبج رغم إعلان قوات سوريا الديمقراطية تسليم المدينة لقوات النظام السوري، وأيضاً بعد اجتماعات تركية روسية شهدتها موسكو وتركزت حول الوضع في سوريا في ضوء الانسحاب الأميركي المرتقب في غضون 3 أشهر.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة