الحرس الثوري الإيراني ينفي مقتل أحد قادته بغارات إسرائيلية بريف حمص

02.أيار.2020
علي حاجي زادة
علي حاجي زادة

نفى الحرس الثوري الإيراني، الأنباء المتداولة حول "مقتل علي حاجي زادة"، قائد القوات الجوية في الحرس الثوري، في غارة إسرائيلية على ريف حمص الشرقي.

ونقلت وكالة أنباء "فارس" عن مصدر مطلع في الحرس الثوري، النفي القاطع للنبأ الذي تداولته بعض وسائل الإعلام بشأن مقتل المسؤول العسكري الإيراني الكبير، مؤكدا أن حاجي زادة بصحة تامة.

وتناقلت وسائل إعلام ونشطاء أنباء عن وقوع غارة إسرائيلية استهدفت موقعا عسكريا تابعا لحزب الله اللبناني في ريف حمص الشرقي بسوريا، أمس الجمعة، وأسفرت عن ضحايا، منهم ضباط إيرانيون كانوا يزورن معسكرا للتدريب في تلك المنطقة.

وكانت أشارت مصادر محلية لشبكة "شام"، بأن الموقع المستهدف يقع على مقربة من مواقع عسكرية ضخمة لعصابات النظام والميليشيات الإيرانية من ضمنها الكليات العسكرية الحربية شمال غرب المدينة ومقرات ضمن متفرقة جنوب حمص.

يأتي ذلك عقب هجوم إسرائيلي بطائرات مروحية طال مواقع للميليشيات الإيرانية بريف القنيطرة، وسط تكتم من قبل نظام الأسد على حجم الخسائر البشرية والمادية، بل اكتفت بالقول كالعادة أنها تصدت لأهداف معادية، حسب زعمها.

هذا وتتعرض مواقع عسكرية تابعة للنظام منذ سنوات، لقصف إسرائيلي من حين إلى آخر، يستهدف مواقع لقواته، وقواعد عسكرية تابعة لإيران والمجموعات الإرهابية التابعة لها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة