الحشد العراقي ينفي تعرض قطعاته على حدود سوريا لأي غارات أمريكية

04.تشرين1.2020
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

نفت قيادة عمليات الأنبار التابعة لهيئة الحشد الشعبي في العراق، تعرض قطعاتها المرابطة على الحدود مع سوريا الى ضربة جوية أمريكية، بعد أخبار نشرتها وسائل إعلام عراقية وعربية عن تعرض قطعات اللواء التاسع عشر في الحشد الشعبي العراقي إلى ضربة جوية عند الحدود مع سوريا.

وقال قائد عمليات الأنبار في الحشد الشعبي، قاسم مصلح، في بيان صحفي، إن "قواتنا على أعلى جهوزية في مناطق التماس مع الجيش السوري وطول قاطع العمليات غرب الانبار، وننفي تعرض قواتنا الى قصف جوي".

وأضاف، أن "الوضع الأمني في مناطق غرب الأنبار يشهد استقرارً أمنياً ملحوظا بعد عمليات الفتح المبين".

وفي وقت سابق، أعلن المتحدث باسم التحالف الدولي لمحاربة تنظيم "داعش"، واين ماروتو، أن قوات التحالف نفذت غارات جوية استهدفت معسكرات التنظيم في البادية السورية، في وقت تشهد المنطقة عمليات متتالية ضد النظام وحلفائه من قبل التنظيم.

وقال المتحدث باسم التحالف الدولي في تغريدة على "تويتر"، اليوم الأحد، إن "قوة المهام المشتركة - عملية العزم الصلب، استخدمت القوة الجوية لضرب قلب داعش صباح اليوم وتدمير معسكرات تدريب الإرهابيين في صحراء البادية النائية في سوريا".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة