الخارجية الأمريكية وفعاليات من شرق الفرات يناقشون "المنطقة الآمنة"

19.أيلول.2019

متعلقات

عقدت ممثلية وزارة الخارجية الأمريكية في مدينة غازي عنتاب التركية، أمس الأربعاء اجتماعاً مع الهيئات الثورية لمنطقة شرق الفرات، بهدف مناقشة المنطقة الآمنة المزمع إقامتها على الشريط الحدودي في شمال شرق سوريا.

وقال موقع "الخابور" إن الاجتماع تم على ثلاثة مراحل، موضحاً إن المرحلة الأولى ضمت ممثلين عن المجتمع المدني والهيئات المدنية، المرحلة الثانية وضمت رؤساء المجالس المحلية في الرقة ومنطقة تل أبيض و منطقة رأس العين، أما المرحلة الثالثة فضمت ممثلين عن الشخصيات المجتمعية و شيوخ العشائر.

ولفت إلى أن الفعاليات السورية التي حضرت الاجتماع أكدت جميعها على ضرورة طرد مليشيا حزب الاتحاد الديمقراطي "ب ي د" من المنطقة الآمنة لتسهيل عودة آلاف المهجرين إلى منازلهم، مشيراً إلى أن الحضور أكدوا للجانب الأمريكي كذب مزاعم "ب ي د" بالانسحاب من المنطقة وذلك عبر تسليمها لمجالس عسكرية محلية تتبع له وبالتالي لحزب العمال الكردستاني "ب ك ك".

وأشار إلى أن الجانب الأمريكي أكد على استمرار عقد الاجتماعات مع جميع الأطراف من أجل الوصول لخارطة تفاهم مشتركة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة