الخارجية الروسية: نتواصل مع تركيا حول جميع الأمور المتعلقة بسوريا بما فيها عمليات مكافحة الإرهاب

13.كانون1.2018
ماريا زاخاروفا
ماريا زاخاروفا

متعلقات

أكدت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، مواصلة بلادها التواصل مع تركيا حول جميع الأمور المتعلقة بسوريا، بما فيها عمليات مكافحة الإرهاب، في معرض تعليقها على الحملة التركية المحتملة ضد تنظيم قوات الحماية الشعبية الكردية شرق نهر الفرات.

وجاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الأسبوعي الذي عقدته الخميس.

وقالت: "نواصل التواصل مع شركائنا الأتراك في جميع الأمور المتعلقة بسوريا، بما في ذلك تنفيذ عمليات مكافحة الإرهاب".

وفي معرض ردها على سؤال عما أذا كانت موسكو تعتبر المجموعات الكردية شمالي سوريا إرهابية أم لا، أجابت قائلة: "تعرفون تصنيفنا. لم يطرأ عليه تغيير. في الوقت الحاضر، لم يتغير التقييم الأساسي للجانب الروسي لموقفنا المبدئي السابق".

وتابعت: "تركيا لديها رأي خاص حول هذا الموضوع. أكدنا مرات عديدة، أننا لا نمتلك الموقف ذاته مع تركيا حيال جميع المواضيع ".

وأشارت إلى محاولة أنقرة وموسكو الاقتراب في بعض المواقف على فرض تقاربهما في مواقف أخرى.

وحول تشكيل اللجنة الدستورية" في سوريا، أشارت إلى استمرار الأعمال المتعلقة بذلك، مبينة أن بلادها ستعلن قريبا عن آخر المستجدات بخصوص ذلك.

وأمس الأربعاء، أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، عزم بلاده إطلاق حملة عسكرية في غضون أيام لتطهير منطقة شرق الفرات في سوريا من قوات الحماية الشعبية الكردية الإرهابية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة