"الخوذ البيضاء": النظام وروسيا يتعمدان رصد كوادر الإسعاف واستهدافها

26.حزيران.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

قالت منظمة "الخوذ البيضاء" في بيان اليوم الأربعاء، إن النظام السوري وروسيا يواصلان سياسة الأرض المحروقة ضد المدنيين والمنشآت المدنية في شمال غرب سوريا في انتهاك صارخ للقانون الإنساني الدولي.

ولفت بيان المنظمة إلى استشهاد متطوعين من الخوذ البيض وإصابة خمسة آخرين أثناء الاستجابة لغارة جوية ضربت مناطق مدنية في بلدة خان شيخون جنوب إدلب، مؤكدة أن عملية الإنقاذ كانت مستهدفة بشكل متعمد من قبل طائرات النظام السوري التي تتبعت عمال الإنقاذ بدعم من القوات الجوية الروسية.

وقال البيان: "استهدفت الطائرة الحربية سيارة الإسعاف الثانية التي وصلت إلى مكان الحادث، مما تسبب في إصابات خطيرة للمتطوعين داخل سيارة الإسعاف، استغرق الأمر فرقنا مدة طويلة لإجلاء المتطوعين المصابين بسبب القصف المتواصل وتواصل تحليق الطائرات الحربية في تلك المنطقة".

ولفت البيان إلى أن هذا يأتي بعد أيام قليلة فقط من الاستهداف المتعمد لسيارة إسعاف تابعة لمنظمة بنفسج أسفرت عن مقتل ثلاثة من المسعفين وإصابة مدني واحد داخل سيارة الإسعاف، وتم إدانتها من قبل الأمم المتحدة.

وأكدت أن هذه الهجمات تتبع نمط الرصد المنتظم لسيارات الإسعاف وعمال الإغاثة الإنسانيين من قبل النظام السوري وروسيا، بهدف زيادة معاناة المدنيين إلى أقصى حد عن طريق إعاقة قدرتها على الاستجابة للغارات الجوية.

وأدانت "الخوذ البيضاء" الاستهداف المتعمد والمنهجي للمدنيين والعاملين في المجال الإنساني بأقوى العبارات الممكنة، وطالبت بالتحقيق الفوري في هذه الهجمات، مشددة على المجتمع الدولي بضمان حماية العاملين في المجال الإنساني والمدنيين والبنية التحتية المدنية من القصف ومحاسبة مرتكبي تلك الهجمات.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة