جراء قصف روسي بريف إدلب

"الخوذ البيضاء" تنعي المتطوع "أحمد علي المصطفى" وتؤكد جرح آخر

06.شباط.2018
نعوة الشهيد
نعوة الشهيد

نعت مؤسسة الدفاع المدني السوري "الخوذ البيضاء"، استشهاد متطوع وإصابة أخر بقصف جوي روسي على بلدة الغدفة بريف إدلب الشرقي، خلال تأدية واجبهم الإنساني في إنقاذ المدنيين جراء القصف المكثف على ريف المحافظة.

واستشهد المتطوع " أحمد علي المصطفى" وهو من ريف حماة ويعمل ضمن فرق الدفاع المدني التابعة لقطاع ريف حماة في مساندة مراكز إدلب بسبب الهجمة الجوية المكثفة، كما أصيب متطوع أخر، جراء قصف حربي روسي مزدوج على منازل المدنيين في بلدة الغدفة  بريف إدلب خلال إسعافهم مصابين من قصف سابق.

وكانت نعت مؤسسة الدفاع المدني السوري "الخوذ البيضاء" في 20 كانون الثاني الماضي، استشهاد المتطوع "محمد البويضاني أبو كاسم" أحد عناصر الدفاع المدني السوري، جراء القصف بقذائف الهاون على السوق الشعبي في مدينة دوما، خلال تأديته واجبه الإنساني في إنقاذ المدنيين.

ونعت المؤسسة الأربعاء في الرابع من كانون الثاني، استشهاد المتطوع "باسم الفضلي" من كوادر الدفاع المدني السوري في ريف دمشق جراء غارات جوية شنّها الطيران الحربي الروسي بصواريخ ارتجاجية على الأحياء السكنية ببلدة مسرابا في الغوطة الشرقية خلال تأدية واجبه الإنساني في إنقاذ المدنيين.

ويعمل الدفاع المدني السوري كمنظومة مستقلة حيادية وغير منحازة على خمس عشرة مهمة، أبرزها مهمة إنقاذ المدنيين في المواقع المستهدفة بالقصف، وقد تمكنت منذ تأسيسها من إنقاذ ما يزيد عن 100 ألف مدني إزاء الضربات التي يشنها نظام الأسد وحلفائه ضد المدنيين في سورية، إلا أنها فقدت 204 متطوعاً خلال قيامهم بواجبهم الإنساني في عمليات الإنقاذ.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة