الدفاع التركية تؤكد استهداف مواقع النظام بريف حماة رداً على استهداف نقاطها

28.حزيران.2019

متعلقات

أعلنت وزارة الدفاع التركية اليوم الجمعة، عن قصف مواقع لقوات الأسد بريف حماة، ردا على استهداف قوات الأخير نقاط المراقبة التركية في منطقة شير مغار يوم أمس، والتي أسفرت عن مقتل جندي تركي وإصابة آخرين.

ووفق نشطاء من حماة فإن رمايات مدفعية انطلقت من نقاط المراقبة التركية باتجاه مواقع قوات الأسد في قرية الكريم بريف حماة، دون معرفة الخسائر التي حققتها في صفوف عناصر النظام.

وقالت الوزارة في بيان نشر على موقعها أن أحد أفراد الجيش التركي استشهد وأصيب 3 أخرين جراء قيام النظام السوري باستهداف نقطة المراقبة التركية العاشرة، مؤكدة أن عملية إخلاء الجرحى قد تمت حيث تم نقلهم إلى تركيا لتلقي العلاج.

وبينت الوزارة أنها قامت باستدعاء الملحق العسكري الروسي في أنقرة لمقابلة رئيس الأركان التركي، حيث تم إبلاغه بأنه سيتم الرد على الهجمات بعقوبة شديدة، وشددت الوزارة أنه يتم مراقبة الوضع عن كثب.

وتعرضت نقطة المراقبة التركية في منطقة شير مغار بريف حماة مساء الخميس، لاستهداف مباشر بالمدفعية الثقيلة هو الثالث في يوم واحد، دعا لاستدعاء طائرات مروحية من تركيا باتجاه نقطة المراقبة لنقل الجرحى.

وكان تعهد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بأن ترد تركيا هجمات النظام السوري على نقاط المراقبة، التي نشرتها تركيا في منطقة إدلب شمال غربي سوريا، بعد تكرار تعرض تلك النقاط في شير مغار ومورك بريف حماة لقصف مدفعي مباشر.

وبدأت القوات العسكرية التركية رسمياً أولى مراحل انتشارها في المناطق الشمالية المحررة في 13 تشرين الأول 2017، مع دخول أول رتل عسكري من نقطة كفرلوسين على الحدود السورية التركية شمالي إدلب يتضمن سيارات عسكرية ودبابات ومجنزرات ثقيلة، توجهت إلى نقاط التماس بين ريف حلب ومنطقة عفرين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة