الدفاع الروسية تعلن استعادة 26 طفلاً روسيا من سوريا

18.آب.2020
تعبيرية
تعبيرية

كشفت مصادر إعلام روسية، عن نقل وزارة الدفاع الروسية مؤخراً وعبر إحدى طائراتها قرابة 26 طفلاً روسياً من سوريا إلى البلاد، وذلك لأول مرة منذ فرض القيود على الطيران بسبب فيروس كورونا.

وأكد المكتب الصحفي للمفوضة الروسية لحقوق الطفل آنا كوزنيتسوفا، "إعادة 26 طفلا روسيا من سوريا، كانوا في دور الأيتام بدمشق، إلى الوطن"، ولفت إلى أن الأطفال سيتم نقلهم إلى مركز خاص للعزل الصحي قبل تسليمهم لأقربائهم.

يذكر أنه قد تمت في وقت سابق إعادة 157 طفلا روسيا، منهم 122 من العراق و35 من سوريا، وهم ممن توجه آباؤهم أو أمهاتهم إلى مناطق النزاع في البلدين المذكورين للانضمام إلى صفوف الجماعات المسلحة، بما فيها تنظيم "داعش" الإرهابي.


وتشير بيانات منظمة «أوبيكتيف» الحقوقية الروسية إلى أن أكثر من ألف طفل روسي، من مختلف المدن والأقاليم الروسية، يبقون حتى الآن في سوريا والعراق، جميعهم وصلوا إلى هناك مع آبائهم الذين وقعوا تحت تأثير التنظيم.

ومنذ عام 2017 بدأت عمليات إعادة المواطنات الروسيات زوجات «الدواعش الروس» من سوريا والعراق، مع أطفالهن. وحتى الآن نجح فريق العمل الخاص بإعادة أكثر من 100 مواطنة وطفل روسي من مناطق النزاع في الشرق الأوسط، بما في ذلك بـ27 طفلا تراوحت أعمارهم بين 4 سنوات و13 عاماً، تمت إعادتهم إلى روسيا على متن طائرة من العراق في فبراير (شباط) الماضي. ويواصل فريق العمل عمله لإعادة الآخرين من سوريا والعراق.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة