الدفاع الروسية : طائرتنا سقطت بنيران أسدية.. وإسرائيل السبب و نحتفظ بحق الرد

18.أيلول.2018
طائرة من طراز أيل-20
طائرة من طراز أيل-20

صرحت وزارة الدفاع الروسية أن طائرتها العسكرية أسقطت بصاروخ من طراز أس 200 تابع للدفاعات الجوية السورية في البحر المتوسط أثناء هبوطها في قاعدة حميميم.

واتهمت الوزارة إسرائيل بالتسبب وراء سقوط الطائرة، حيث أن إسرائيل حذرتنا من عملية مزمعة قبل دقيقة واحدة فقط من تنفيذه.

وصنفت الوزارة العمل الإسرائيلي بأنه عدواني، حيث تستر الطيارين الإسرائيليين تستروا بالطائرة الروسية لتصبح عرضة للإستهداف، وأكدت أنه من غير الممكن ألا يكون الجيش الإسرائيلي قد رأى الطائرة الروسية وهي تهبط.

وأضافت موسكو أنها ستقيم التصرفات الإسرائيلية الإستفزازية، وأنها ستحتفظ بحق الرد عليها، في صورة مشابهة لما يصرح به نظام الأسد بشكل دائم.

وذكرت الوزارة أن الإعمال الإسرائيلية غير المسؤولة تسببت بمقتل 15 عسكريا روسيا كانوا متواجدين في الطائرة الروسية.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية، فجر اليوم، أن "قاعدة حميميم الجوية الروسية في سوريا فقدت مساء أمس الإثنين، الاتصال مع طاقم الطائرة الروسية إيل - 20 على بعد 35 كيلومتراً من السواحل السورية، وعلى متنها 15 عسكرياً".


وكانت الطائرات الإسرائيلية قد استهدفت مؤسسة الصناعات التقنية في مدينة اللاذقية مساء أمس، وادعى نظام الأسد أن الدفاعات الجوية التابعة له اعترضت "صواريخ معادية" قادمة من عرض البحر باتجاه مدينة اللاذقية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة