إنسانية بلا حدود

"الدفاع المدني السوري" يوميات وقصص من إنسانيتهم

18.حزيران.2017
صورة للط المصاب
صورة للط المصاب

تعمل فرق الدفاع المدني السوري على تقديم كل ما يلزم للمرضى والمصابين الذين يتم إسعافهم لتلقي العلاج في أي نقطة في سوريا، كما أنها على استعداد دائم لمساعدة المواطنين في كافة الحالات الإسعافية الحرجة والبحث والإنقاذ وإطفاء الحرائق.

ففي صباح اليوم الأول من حزيران، وفي بلدة وادعة تدعى "سنجار" بريف إدلب الشرقي، خرج وائل ذو العشر سنين كما كل يوم لرعي الأغنام، أحب أن يلهو قليلاً فصعد إلى عمود الكهرباء، وكان يظنه خاليا من الكهرباء، وفجأة.......سقط وائلٌ من أعلى العمود، فأسرع أخوه الصغير ليخبر أمه بالحدث الجلل، أثناء ذلك شاهد أحدهم ما جرى وسارع لإخبار الدفاع المدني في المنطقة.

من شدّة خوف الأم ولهفتها على طفلها جعلاها تسبق الجميع وتصل لمكان الحادث لتجد ابنها في حالة يرثى لها، حتى ظنته أنه قد فارق الحياة.

أثناء ذلك وصل فريق الإسعاف التابع للدفاع المدني "مركز سنجار" ليجد طفلا ممدّداً على الأرض، وبلطف الله لازال قلبه ينبض بالحياة، دون تلكؤ سارع بفعل ما يستطيع لتدارك الموقف وأثناء ذلك سرد أخوه الصغير ما جرى معهما، والأم تبتهل إلى الله أن ينقذ ولدها من هذا الوضع الصعب.

حرص المسعفون أن يبقى الطفل بحالة جيدة ريثما يصلون إلى المشفى الذي يقع في ناحية سنجار، وأكدوا لوالدته أنه "سيكون بخير بإذن الله".

عند وصولهم استقبلهم الطبيب المناوب وأبدى امتنانه للتدخل السريع للدفاع المدني الذي كان سببا في تجاوز هذا الطفل لمرحلة الخطر، ثم طلب الطبيب تحويله إلى مشفى مختص لمتابعة علاجه عند طبيب مختص بالجراحة العظمية، حيث تبين له بأن وائل مصاب بحرق كهربائي بكامل الساعد الأيمن مما أدى إلى وجود ضعف في الإحساس بمنطقة العصب وفي الزند، نتيجة الصدمة الكهربائية التي تعرض لها، مما جعله يحتاج لعملية ترميم في الأنسجة.

تم نقل وائل إلى طبيب مختص لاستكمال العلاج، وبعد أن استقرت حالته الصحية تمت إعادته إلى المنزل على أن يراجع المشفى بين الفينة والأخرى لمتابعة العلاج وسيعمل الدفاع المدني على إيصاله للمشفى عند اللزوم.

وكانت منظومة الإسعاف التابعة للدفاع المدني والتي وصلت لإنقاذ وائل، هي المنظومة الوحيدة في المنطقة التي وقعت فيها الحادثة وهي ناحية سنجار (35كم شرق معرة النعمان)، والتي تضم قرابة 74 قرية ومزرعة ويقطنها قرابة 100 ألف نسمة بالإضافة إلى آلاف النازحين من مناطق مختلفة، كما يوجد فيها مركز دفاع مدني واحد ومشفى واحد.

  • المصدر: الدفاع المدني
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة