الرئاسة الروسية: ترامب وبوتين تناولا الوضع في إدلب على هامش قمة العشرين

28.حزيران.2019
ترامب وبوتين
ترامب وبوتين

متعلقات

أعلن المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، اليوم الجمعة، أن لقاء الرئيسين الروسي والأمريكي، على هامش قمة العشرين، تناول موضوع سوريا، والوضع في إدلب.

وذكر المتحدث أن مباحثات الرئيسين فلاديمير بوتين ودونالد ترامب كانت إيجابية.

وأضاف أن الزعيمين "تحدثا عن التجارة الدولية وعن الشؤون الدولية وسوريا وتطرقا للوضع في إدلب"، حسبما ذكرت وكالة سبوتنيك الروسية.

وتابع: "كما تحدثا عن تركيا والصين، وتحدثا بإسهاب عن قضايا نزع السلاح، وقضايا الاستقرار الاستراتيجي".

وعقد الرئيسان الروسي والأمريكي، اليوم الجمعة، على هامش قمة مجموعة العشرين في أوساكا اليابانية، لقاء ثنائيا استمر لساعة ونصف الساعة.

وفي بداية اللقاء أشار الرئيس الروسي إلى أنه "لديهما الكثير ما يمكن الحديث عنه". بدوره قال ترامب إن الموضوعات المطروحة للنقاش ستشمل قضايا التجارة ونزع السلاح، مشيرا إلى أن نتائج اللقاء ستكون ممتازة.

واستمر اللقاء لمدة ساعة ونصف الساعة، وجرى في اليوم الأول من فعاليات مجموعة العشرين، حيث بدأت المفاوضات الروسية الأمريكية في الساعة 14.03 بالتوقيت المحلي (8.03 بتوقيت موسكو). في البداية، تم تخصيص ما يقرب من الساعة الواحدة للاجتماع، حتى بداية الجلسة الثانية للقمة.

وكانت هذه هي المرة الأولى التي يعقد فيها الرئيسان اجتماعا رسميا وجها لوجه منذ قمة مثيرة للجدل في هلسنكي في يوليو/ تموز الماضي.

وتستضيف مدينة أوساكا اليابانية، يومي 28 و29 يونيو/ حزيران الجاري، قمة مجموعة "العشرين الكبار" بنسختها لهذا العام. وتواجه الدول الأعضاء العديد من التحديات الاقتصادية والسياسية، وستكون هذه أول قمة لمجموعة العشرين تستضيفها اليابان.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة