الشرطة الروسية تدخل عين العرب "كوباني" لبدء تطبيق الاتفاق مع أنقرة

23.تشرين1.2019

قالت مصادر محلية بريف حلب الشرقي، اليوم الأربعاء، إن دورية عسكرية روسية دخلت إلى مدينة عين العرب "كوباني" لتطبيق الاتفاق الروسي التركي، الموقع في سوتشي، والذي ينص على إخراج الوحدات الشعبية وقيادات "قسد" من مناطق عدة.

وأوضحت المصادر أن الشرطة العسكرية الروسية ستبدأ بتسيير دوريات في عين العرب (كوباني)، كما ستشرع الشرطة العسكرية الروسية ووحدات حرس الحدود التابعة للنظام في تسيير دوريات على الحدود مع تركيا خارج حدود منطقة عمليات "نبع السلام" وذلك اعتبارا من ظهر هذا اليوم.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد وصف في وقت سابق القرارات التي تم التوصل إليها في سوتشي بأنها "هامة للغاية إن لم تكن مصيرية"، مشيرا إلى أنها سوف تسمح بتسوية "الوضع الحاد بشكل كبير، الذي نشأ على الحدود السورية التركية".

واعتبر وزير الخارجية التركي تشاويش أوغلو اليوم الأربعاء، أن الاتفاقيات التي وقعتها بلاده مع "روسيا وأمريكا" كلاً على حدة حول منطقة شرق الفرات، تعتبر نجاح سياسي لتركيا، مؤكداً أن أكبر بلدين في العالم قبلا شرعية عملية "نبع السلام".

وكان قال الكرملين إنه في حال لم ينسحب عناصر "قسد" من المناطق المتفق عليها بين روسيا وتركيا بشمالي سوريا، ستضطر الشرطة العسكرية الروسية وحرس الحدود السوري للانسحاب، وسيواجهون ضربات الجيش التركي.

ويتضمن الاتفاق بين روسيا وتركيا، انسحاب قوات سوريا الديمقراطية، اعتبارا من الساعة الـ12:00 ظهرا من اليوم الأربعاء 23 أكتوبر 2019، خارج منطقة عملية نبع السلام، وأسلحتهم حتى عمق 30 كم من الحدود السورية التركية، وينبغي الانتهاء من ذلك خلال 150 ساعة.

ومن المفترض أن تخرج تلك الميليشيا من مدن عين العرب ومنبج وتل رفعت، في وقت ستحل مكانها الشرطة العسكرية الروسية وقوات الأسد، على أن يتم تسيير دوريات روسية تركية في المنطقة الحدودية.

وبات من الواضح تماماً تخلي أبرز الحلفاء الدوليين الذين اعتمدت عليهم قوات سوريا الديمقراطية في تمكين وجودها وقوتها في المنطقة، بتفاهمات مع تركيا كلاً على حدة "روسيا وأمريكا"، عدا منطقة الثروة النفطية شرق دير الزور والتي ستبقى تحت السيطرة الأمريكية وستبقى "قسد" تطيع الأوامر هناك دون أن يكون لها أي قرار.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة