الطيران الروسي يقصف أورم الكبرى غرب حلب ويرتكب مجزرة بحق المدنيين

10.آب.2018
صورة من موقع الاستهداف
صورة من موقع الاستهداف

شن الطيران الحربي الروسي مساء اليوم الجمعة، غارات جوية عنيفة على بلدة أورم الكبرى بريف حلب الغربي، مرتكباً مجزرة بحق المدنيين، في تصعيد جديد لطيران روسيا على المناطق المحررة.

وأكدت مراصد الطيران أنها رصدت إقلاع طائرتين روسيتين من مطار حميميم العسكري بريف اللاذقية، وتوجهت إلى ريف إدلب الجنوبي ومن ثم شمالاً باتجاه ريف حلب الغربي، نفذت عدة غارات تسببت بانفجارات قوية سمع صداها في عموم ريفي إدلب وحلب.

ووفق نشطاء تسببت الصواريخ بمجزرة كبيرة بحق المدنيين، حيث سارعت فرق الدفاع المدني لمواقع الاستهداف لانتشال الشهداء والجرحى، وسط تخوف من تكرار القصف على المنطقة كما جرت عادة الطيران الروسية.

ويأتي هذا القصف من الطيران الروسي بالتزامن مع حركة تصعيد جديدة لطيران النظام الحربي والمروحي على بلدات ريف إدلب الجنوبي "التمانعة وخان شيخون وسكيك" خلفت قرابة خمسة شهداء منذ ساعات الصباح وعشرات الجرحى، فيما نفذت عشرات البراميل والصواريخ على المنطقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة