العاصمة السورية دمشق واحدة من أسوا 10 مدن للعيش في العالم

04.أيلول.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

صُنّفت العاصمة السورية دمشق واحدة من أسوأ 10 مدن للعيش في العالم، بحسب مؤشر المعيشة العالمي الذي تعده وحدة الاستخبارات في مجلة إيكونوميست.

وتخضع العاصمة دمشق وريفها لسيطرة نظام الأسد والميليشيات الشيعية المساندة له، ويعاني فيها المدنيين من ظروف صعبة، في ظل تدني مستوى الدخل وتدني القدرة الشرائية لليرة السورية، بالتزامن مع عدم توفر فرص العمل لشريحة كبيرة من الناس.

واختيرت العاصمة النمساوية فيينا كأفضل مدينة للعيش والإقامة في العالم، للسنة الثانية على التوالي، وتفوقت بذلك على مدينة ملبورن الاسترالية التي كانت تصدرت القائمة لسبع سنوات على التوالي.

وجاءت في المرتبة الثالثة مدينة سيدني الاسترالية ايضا، متقدمة من المرتبة الخامسة في السنة الماضية.

ويقيّم مؤشر الإيكونوميست 150 من مدن العالم حسب 30 عنصرا مختلفا تستخدم للتوصل إلى تقييم يتراوح من الصفر الى الـ 100.

وفي مؤشر 2019، تفوقت فيينا على ملبورن بـ 0,7 نقطة فقط، إذ حصلت العاصمة النمساوية على 99,1 نقطة بينما حصلت المدينة الأسترالية على 98,4 نقطة. أما سيدني، فقد حصلت على 98,1 نقطة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة