إفراغ المنطقة من أهلها

القصف المكثف يطال قرى صغيرة في ريف حماة الشمالي يحولها لأثر بعد عين

08.آذار.2017

متعلقات

تعرضت في الآونة الأخيرة قرى الجابرية,تل هواش,الحميرات,التوبة لقصف عنيف من قبل الطيران الحربي والمروحي بالإضافة لقصف مدفعي من الحواجز المحيطة طال منازل المدنيين وممتلكاتهم مما خلف عشرات الشهداء والجرحى.
تقع هذه القرى في ريف حماة الشمالي الغربي وهي قرى صغيرة لا يتجاوز عدد سكانها ال6000 نسمة,نزح معظم سكانها عنها إلى ريف إدلب الجنوبي ومخيمات أطمة وقسم منهم لجئ إلى تركيا,حيث لم يتبقى في هذه القرى  منهم سوى 10 % من سكانها يتعرضون لكافة أشكال القصف.

في ذات السياق إلتقينا أبو هشام الحموي ناشط إعلامي في المنطقة والذي أكد أن هذه القرى تعرضت لحملة شرسة من قبل الطيران الحربي السوري والروسي بالإضافة لقصف مدفعي من الحواجز المحيطة حيث تجاوز عدد الغارات أكثر من 150 غارة جوية بالإضافة لسقوط 16 برميل و105 ألغام بحرية وأكثر من 150قذيفة مدفعية.

أضاف أبو هشام أنهم أعلنوا هذه القرى قرى منكوبة بسبب هذا القصف العنيف كما أن ما تبقى من الأهالي إضطروا للنزوح تاركين خلفهم مزروعاتهم.

بدوره إبراهيم الجودة مدير المركز الرئيسي 106 في الدفاع المدني القطاع الغربي مديرية حماة أكد لنا حدوث عدة مجازر نتيجة قصف هذه القرى كان أبرزها مجزرة الحميرات والتي ذهب ضحيتها 8 شهداء من عائة واحدة معظمهم من الأطفال إثر غارة جوية من قبل الطيران السوري وشهيدين من النازحين إثر سقوط برميل متفجر.

كما سقط 3 شهداء في الجابرية بالإضافة لشهيدين من الكادر الطبي وشهيد إعلامي أما تل هواش فقد سقط فيها شهيدين مدنيين,أضاف الجودة أن فريقهم تعرض لقصف مباشر من قبل الطيران السوري مما أدى إلى أضرار مادية في سيارات الإسعاف.

يذكر أن هذه القرى تقع بالقرب منها حواجز المغير وحاجز الحابوسة في قلعة المضيق وغيرها بالإضافة إلى أن مدينة السقيلبية والتي تعتبر معقل أساسي للشبيحة لا تبعد سوى 20 كم .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: مهند المحمد

الأكثر قراءة