القصف والغارات مستمر على حلب ... أكثر من عشرون شهيدا حتى اللحظة

22.آب.2016

تسببت الطائرات "الأسدية – الروسية" باستشهاد العديد من المدنيين في مدينة حلب وريفها بعد استهدافها منازل المدنيين وتجمعاتهم بشكل متعمد ومباشر، ويأتي ذلك ردا على الخسائر التي منيت بها قوات الأسد في قريتي العامرية والقراصي وتلة المحروقات.

فقد سجل ناشطون ارتقاء 12 مدنيا على الأقل بينهم نساء وأطفال في حي السكري جراء قصف الطائرات الحربية على السوق الرئيسي في الحي، وعملت فرق الدفاع المدني على انتشال الشهداء وإسعاف الجرحى وإخماد الحرائق التي اندلعت نتيجة القصف.

كما وارتقى جراء الغارات الجوية التي ضربت حي الأنصاري ستة أشخاص، بالإضافة لسقوط العديد من الجرحى في صفوف المدنيين.

وتعرض طريق الراموسة "شريان حلب الجديد" لقصف من قبل الطائرات الروسية ما أدى لسقوط شهيد وعدد من الجرحى.

وفي الريف الغربي سقط شهيدين طفلين في بلدة كفرناها و4 شهداء في جمعية زهرة المدائن ببلدة خان العسل جراء القصف الجوي الذي شنته المقاتلات "الروسية – الأسدية".

والجدير بالذكر أن مدينة حلب وريفها الشمالي والغربي والجنوبي تتعرض لقصف جوي يومي بشكل عنيف، موقعا العديد من الشهداء والجرحى، ومستهدفا المناطق الحيوية والمرافق العامة والنقاط الطبية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة