القوات الأمريكية تخلي رابع قاعدة عسكرية لها شمال سوريا

20.تشرين1.2019

انسحبت القوات الأميركية، الأحد، من أكبر قواعدها العسكرية في شمال سوريا، تنفيذا لقرار واشنطن الأخير بسحب نحو ألف جندي من تلك المنطقة، وأكدت وكالة "فرانس برس" أن أكثر من سبعين مدرعة وسيارة عسكرية ترفع العلم الأميركي وتعبر مدينة تل تمر في محافظة الحسكة، بينما كانت مروحيات برفقتها تحلق في الأجواء.

وتشير المعلومات إلى أن القوات الأمريكية، أخلت مطار صرين الذي اتخذته القوات الأميركية قاعدة لها، على بعد نحو ثلاثين كيلومتراً جنوب مدينة عين العرب "كوباني"، وهي القاعدة "الأكبر للقوات الأميركية في شمال سوريا، والرابعة التي تنسحب منها" خلال نحو أسبوعين.

وانسحبت القوات الأميركية، خلال الأسبوع الماضي، من ثلاث قواعد أخرى، بينها قاعدة في مدينة منبج وأخرى بالقرب من كوباني.
وكان، أعلن وزير الدفاع الأمريكي، مارك إسبر، اليوم الأحد، أن بلاده ستنقل نحو ألف جندي أمريكي مقرر سحبهم من سوريا إلى غرب العراق، وذلك في تصريح صحفي له، على متن طائرته أثناء مغادرته الولايات المتحدة متوجها في زيارة إلى منطقة الشرق الأوسط.

ولفت الوزير الأمريكي إلى أن عملية نقل الجنود ستستغرق أسابيع، دون أن يعطي موعدا محددا لتاريخ عملية النقل، مؤكداً أن القوات المتوقع نقلها إلى العراق ستواصل عملية مكافحة تنظيم "داعش" وتساعد في الدفاع عن العراق.

ويأتي قرار انسحاب واشنطن بعد الاتفاق مع السلطات التركية على إنشاء المنطقة الآمنة شمال سوريا، وبدء عملية "نبع السلام" التي تمكنت خلال أسبوع من تحرير مساحات واسعة من لمناطق شرق الفرات، في وقت تشير المعلومات إلى أن القوات الأمريكية ستواصل بقائها في منطقة دير الزور.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة