المتحدث باسم التحالف: واشنطن غير معنية باتفاقات الشركات الأميركية الخاصة مع "قسد"

06.أيلول.2020

قال المتحدث باسم التحالف الدولي، مايلز كايكنز، إن الولايات المتحدة والتحالف الدولي ليست جزءا من الاتفاقيات النفطية الأخيرة مع الشركات الأمريكية الخاصة، واعتبر أن هدف بلاده محاربة تنظيم داعش فقط.

وجاءت تصريحات المتحدث باسم التحالف في مؤتمر صحفي مشترك مع المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية (قسد)، مصطفى بالي، بعد موجة الاستنكار الدولية التي أعقبت توقيع شركة نفط أمريكية اتفاقاً للنفط مع "الإدارة الذاتية" بسوريا.

ولفت المتحدث باسم التحالف الدولي مايلز كايكنز إلى أن الولايات المتحدة تقدم 31 مليون دولار كمساعدات انسانية لمواجهة كورونا في سوريا، منوها بأن دول التحالف ساهمت منذ عام 2012 بتقديم 43 مليار دولار للسوريين.

من جهته، قال المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية (قسد)، مصطفى بالي، إنه من غير المتوقع أن تنفذ تركيا عمليات في الوقت الحالي، معولا على الاتفاق الأمريكي والروسي مع أنقرة.

وأعلن كاغينز انتهاء مهامه في “سوريا” والعودة إلى "الولايات المتحدة"، وأعرب خلال المؤتمر عن تقديره لدور "قسد" في القضاء على "داعش"، بينما لا توجد معلومات عن خليفته الذي سيحل محله بعد.

وكانت وكالة "سانا" ذكرت أمس أن القوات التركية أدخلت رتل آليات عسكرية وشاحنات محملة بالأسلحة إلى رأس العين استعدادا لشن عمل عسكري على مدينة الدرباسية وبلدة أبو راسين بريف الحسكة.

وكانت أكدت كل من "تركيا وروسيا وإيران" الدول الضامنة لمسار أستانا، ضرورة التزام جميع الأطراف بسيادة سوريا واستقلالها ووحدة أراضيها، ونددت بالصفقة النفطية بين الولايات المتحدة وميليشيا "قسد" والهجمات الإسرائيلية المستمرة على الأراضي السورية.

ذكر البيان: "أبدت الأطراف اعتراضها على المصادرة غير القانونية وتحويلات عائدات النفط، الذين يجب أن يؤلوا إلى سوريا. كما نددوا بالصفقة النفطية غير القانونية بين شركة تحمل ترخيصا أميركيا والتشكيلات غير القانونية".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة