"المجلس التركماني السوري" يعيد تنظيم نفسه وينقل مقره لشمال حلب

08.تموز.2019

أعلن "المجلس التركماني السوري" في بيان له اليوم، نقل مقره إلى الداخل السوري، وفق استراتيجية جديدة وإعادة هيكلة وتنظيم للمجلس بما يتماشى مع التطورات التي تشهدها الثورة السورية، ليكون مقره الجديد بريف حلب الشمالي.

وقال بيان المجلس: "منذ عام 2016 بدأت الأوضاع في سورية بالتغير من خلال عمليات درع الفرات وغصن الزيتون، حيث ظهرت مناطق محررة وأمنة في سورية، وكنتيجة للهجرة القسرية من مناطق مختلفة مثل حماة وحمص والقنيطرة وريف دمشق، أصبحت هذه المناطق المحررة تشكل نموذجا مصغرة عن سوريا".

وأضاف البيان: "لهذا السبب، أصبح من غير الممكن تمثيل جميع تركمان سورية من خلال النظام الداخلي للمجلس التركماني السوري وهيكليته الحالية. لذلك فقد تم وضع نظامأ داخلية جديدة بعد القيام بدراسات ميدانية وإستشارية مع كبار الأكاديميين المختصين".

ولفت إلى إتمام إعداد النظام الداخلي الجديد وفقا لمعايير القانون الدولي، والأهم من ذلك، أنه يتضمن مواد من شأنها تسهيل إدارة المجلس التركماني السوري داخل الأراضي السورية وعودة تركمان سورية إلى وطنهم.

ويلعب تركمان سوريا دوراً رائداً في الحراك الشعبي السوري، وينتشرون في محافظات عديدة أبرزها حلب وهي النسبة الأكبر تليها دمشق وحمص واللاذقية وحماة، ويشير كتاب “الصراع لأجل السلطة في سوريا” للكاتب “نيكولاس فان دام”، والذي يعد أحد أهم الكتب التي تطرقت لتعداد التركمان في سوريا، إلى أن نسبة التركمان السوريين تشكل 3% من التعداد الكلي للسكان.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة