المجلس السرياني العالمي: "واي بي جي" يواصل ممارسة الضغوط على الأقليات شرقي الفرات

01.تموز.2020

قال المجلس السرياني العالمي في بيان له، تناقلته عدة وكالات إخبارية، إن ميليشيات الوحدات الشعبية، تواصل مخططاته لتحويل شمالي وشرقي سوريا إلى "منطقة كردية مستقلة"، وإنه "يستمر في ممارسة الضغوط على الأقليات في المنطقة".

وأكد المجلس السرياني العالمي (WCA)، أن التنظيم الإرهابي يعمل على فرض "الهوية الكردية" على سكان المنطقة، ويمارس الضغوط عليهم "من أجل تحقيق حلمه في تأسيس دولة كردية مستقلة".

وأوضح أن التنظيم عرقل ذهاب الطلاب من أتباع الطائفة المسيحية السريانية وغيرها من الأقليات، إلى امتحان القبول الجامعي في 21 يونيو/حزيران الجاري، لافتاً إلى وجود دول تدعم YPG/PKK مالياً وسياسياً، معرباً عن تنديده بالجرائم التي يرتكبها التنظيم ضد المدنيين العُزْل.

ويُعدّ السريان أتباعاً للعرقيّة الآشورية الذين ينتمون إلى المسيحية السريانية، ويتركزون بشكل أساسي في شمال شرقي سوريا خصوصاً في مدن وبلدات الحسكة والقامشلي وعامودا، وبعضهم أيضاً في المدن الكبرى مثل حمص وحلب.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة