المحاولة الثالثة من قبل قوات الأسد للتقدم في حي جوبر في ظل الهدنة.. تٌمنى بالفشل وتكبد بخسائر كبيرة

18.أيلول.2016

حاولت قوات الأسد مدعومة بدبابات وأليات ثقيلة التقدم من جديد على محاور حي جوبر بدمشق صباح اليوم، دارت على إثرها اشتباكات عنيفة مع الثوار، تكبدت فيها قوات الأسد خسائر كبيرة.


وتعتبر هذه المحاولة هي الثالثة لقوات الأسد خلال أيام قليلة بعد بدء الهدنة في سوريا، والتي تحاول استغلالها لإحراز تقدم على محاور التماس في حي جوبر الدمشقي، إلا أن محاولاتها جميعاً باءت بالفشل وتكبدت فيها خسائر كبيرة كان آخرها اليوم تدمير دبابة على جبهة كراش وقتل العديد من عناصر قوات الأسد.


وردت قوات الأسد على فشل هجومها الثالث اليوم باستهداف نقاط تمركز الثوار بقنابل تحوي غازات سامة أوقعت إصابة واحدة بين الثوار، فيما تتواصل عمليات القصف والاستهداف بالرشاشات على المنطقة بشكل عنيف.


تجدر الإشارة إلى ان قوات الأسد حاولت لمرتين سابقيتين خلال الأيام الماضية التقدم على محاور عدة في حي جوبر الدمشقي، إلا أنها فشلت في إحراز أي تقدم وقوبلت بمواجهة عنيفة من قبل الثوار المرابطين في المنطقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة