المحيسني والعلياني يدعوان الزنكي وتحرير الشام لجلسة قضائية عاجلة لنزع فتيل الفتنة في حادثة مقتل "أبو أيمن المصري"

16.شباط.2018

دعا الشيخان "عبد الله المحيسني ومصلح العلياني، كلاً من حركة نور الدين زنكي وهيئة تحرير الشام لجلسة قضائية عاجلة لحل الخلاف الحاصل بين الطرفين فيما يتعلق بقضية مقتل "أبو أيمن المصري" مسؤول التعليم في إدارة شؤون المهجرين، على يد عناصر تابعة للزنكي بريف حلب.

وطالب الشيخان في بيان مشترك الطرفين أن يجلسوا جلسة قضائية عاجلة يحددون فيها قاضية بينهم، ويقدم فيه عناصر الحاجز للقضاء، وينزع فتيل الفتنة، وتحقن الدماء، وأفتى الشيخان لعناصر الطرفين بأن أي قتال لا يدعى قبله لمحكمة شرعية واضحة، فهو قتال محرم وسفك الدماء المعصومة بغير الحق وتوريط للنفس بكبيرة من أشد الكبائر في دين الله.

وكانت اتهمت هيئة تحرير الشام اليوم الجمعة، حاجز لحركة نور الدين زنكي بإطلاق النار بشكل مباشر على سيارة تقل "أبو أيمن المصري" مسؤول التعليم في إدارة شؤون المهجرين ما أدى لمقتله وإصابة زوجته بجروح قرب قرية الهوتة بريف حلب أثناء مروه من المنطقة.

مصادر في حركة الزنكي أكدت لـ شام صحة الحادثة، لافتة إلى أن جميع حواجزها تشهد حالة استنفار كبيرة في ريف حلب الغربي مع توارد معلومات عن وجود سيارة مفخخة ستدخل المنطقة، مما استدعى الحركة لاتخاذ التدابير الأمنية اللازمة لحماية المناطق المدنية في المنطقة.

وأضاف المصدر أنه وفي منتصف الليل دخلت سيارة من نوع تكسي على أحد حواجز الحركة قرب قرية الهوتة دون ان تتوقف، رغم مطالبة العناصر للسائق الغير معلوم لديها بالتوقف، مادفع العناصر لإطلاق عيارات نارية تحذيرية ومع استمرار السيارة في مسيرها قاموا باطلاق الرصاص بشكل مباشر لإيقافها بعد تزايد الشكوك في أن تكون السيارة مفخخة.

وذكر المصدر أنه ولدى وصول العناصر للسيارة بعد توقفها تبين وجود رجل وامرأ�

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة