المصالحة الروسي : الوجود الأمريكي شرقي الفرات يعرقل الحوار بين الأطراف المتحاربة

07.آب.2020

اعتبر مايسمى بالمركز الروسي للمصالحة الوطنية في سوريا مقره قاعدة حميميم، أن "التواجد العسكري غير الشرعي للولايات المتحدة" في شرق الفرات أصبح سببا رئيسيا لعرقلة الحوار بين الأطراف المتحاربة في سوريا.

وأوضح المركز التابع لوزارة الدفاع الروسية، في بيان، أن الوضع في المناطق الواقعة خارج سيطرة النظام في دير الزور يتأزم، معتبراً أن روسيا وسوريا مستعدتان "لاتخاذ جميع التدابير اللازمة لتسوية الوضع في شرق الفرات واستئناف الحوار الوطني".

وتطرق بيان المركز إلى الوضع في إدلب، مؤكدا أن روسيا "تحتفظ بحق الرد على المسلحين في حال شكلت أنشطتهم خطرا على المناطق القريبة من منطقة خفض التصعيد في إدلب".

وتشهد مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية شرقي الفرات، احتجاجات كبيرة على الوضع المعيشي المتردي، والانتهاكات المستمرة لتلك القوات بحق المدنيين هناك، في وقت تحاول "قسد" قمع المظاهرات وحصار القرى والبلدات واعتقال المناهضين لها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة