النابلسي: ما حدث في سوريا أكبر مأساة بعد الحرب العالمية الثانية

30.نيسان.2017
محمد راتب النابلسي
محمد راتب النابلسي

قال الداعية الاسلامي السوري، "محمد راتب النابلسي"، أن ما يحدث في سوريا "أكبر مأساة بعد الحرب العالمية الثانية"، مطالباً "الدول العربية والإسلامية بتضافر جهودها لإصلاح ما فسد من خلال دعم تعليم السوريين وإمدادهم بالحاجات الأساسية بما يحفظ كرامتهم".

وأشار النابلسي، خلال مقابلة، على هامش المؤتمر الدولي الرابع للطفولة، الذي عقد بمدينة إسطنبول في 22 أبريل/نيسان الجاري، الى "تميز تركيا في استقبال اللاجئين السوريين وسام شرف استحقته عن جدارة بمعاملتها إياهم كمواطنين، يسيرون في أرضها ينشدون الأمن والأمان".

وأكد النابلسي، في حديثه لوكالة الأناضول، إن السوريون ورغم أن عددهم بالملايين في تركيا  يعيشون حياة طبيعية وتتاح لهم إمكانية العمل دون معوقات، شاكراً تركيا "على هذا المعروف الذي لا يمكن نسيانه".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة