النصرة في خان شيخون والبغدادي على أطراف السلمية

19.كانون1.2014

أعاد تحرير معسكري وادي الضيف و الحامدية ريف حماه إلى الواجهة من جديد بعد أن فر قوات الأسد إليه هاربين من ضربات الثوار .

اليومين الماضيين حملا في جعبتهما تحركات حثيثة من ثوار حماه لمواكبة إنجاز ثوار إدلب و إتمام المهمة ، فقد تمكن الثوار من قتل وجرح حوالي 30 عنصر من قوات الأسد نتيجة تفجير سيارة كانوا يستقلونها بلغم أرضي بالقرب من قرية قصر أبو سمرة ، كما كركروا الأمر نفسه في كمين محكم آخر علی الطريق الواصل بين حاجز السقلبية وحاجز المهد بسهل الغاب .

و أعلنت كتائب الثوار عن تحرير قرية وحاجز تل ملح بالكامل بريف حماة ، و قتل أكثر من 20 عنصر وأسر 4 آخرين بالإضافة لإغتنام عدد من الآليات والذخيرة ومن ثم قاموا بالإنسحاب نتيجة القصف العنيف والمكثف على أماكن تمركزهم ، ودارت إشتباكات أيضاً في قرية الجبين .

فيما واصل طيران الأسد الحربي غارات جوية على قرى مسعدة و أم الريش و سد عقارب بريف حماة الشرقي ، في حين إستهدفت قوات الأسد المتواجدة في كتيبة زور السوس بقرية الرملية بريف حماة الجنوبي بالمدفعية الثقيلة وطال القصف مدينة اللطامنة . وتعرضت قرى مسعدة والرك والأرنب و مدينة اللطامنة لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد ، وشنت الأخيرة حملة دهم وإعتقالات في بلدة التريمسة .

و في الريف الشرقي أعلن تنظيم البغدادي السيطرة على السد المحاذي لقرية عقارب إضافة للمزارع المحيطة بها ، لتتقلص المسفة إلى مادون الـ 15 كم عن مدينة السلمية .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة