النظام يعلن ضبط 518 كيلوا غراماً من الحشيش باللاذقية ويتكتم على الجهة المهربة

19.أيار.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

أعلن رئيس فرع الأمن الجنائي التابع للنظام في اللاذقية العميد حسين جمعة، ضبط فرع الأمن الجنائي باللاذقية 518 كيلو غراما من مادة الحشيش المخدر موضوعة ضمن علب حلويات، دون الإشارة إلى الجهة المتورطة بتهريبها.

ووفق العميد فإن المعلومات الواردة حول كمية من مادة الحشيش المخدر ستدخل إلى سوريا بغرض تعبئتها ضمن علب حلويات في ضواحي دمشق وإخراجها وتهريبها من جديد إلى خارج سوريا وتم وضع خطة لمتابعة الموضوع.

وضبطت الشحنة محملة بشاحنة عند جسر البرجان وبعد إفراغ محتوياتها تبين أنها عبارة عن علب وكراتين مملوءة بالحلويات وفي أسفل كل علبة كمية من مادة الحشيش المخدر مصنوعة بشكل مسطح ومستطيل تتناسب مع العلب ويصل وزنها الإجمالي إلى نحو 518 كيلو غراما وقيمتها تقارب 200 مليون ليرة سورية وتصل غراماتها إلى 600 مليون ليرة".

وينتشر على الحدود السورية اللبنانية العديد من المافيات التي تديرها شخصيات مقربة من "حزب الله" والتي تقوم بالاتجار بالمخدرات والسلاح وتعتبر مورد رئيسي للحزب في تمويل نفسه، قامت بإغراق سوريا ودول عديدة في المنطقة بالمخدرات، في وقت يحاول الحزب نفي صلته بهذه الجماعات، ويلمح إلى أنه هو المتضرر من وجودها في المنطقة.

ويبدو أن زعماء المافيات أمثال "نوح زعيتر" الهارب من لبنان بعد ملاحقته مؤخراً من قبل القوى الأمنية وكبار تجار المخدرات الذين لجأوا إلى سوريا وباتوا في حماية عائلة الأسد، قد بدأوا فعلياً بالعمل على إعادة التهريب باتجاه بيروت وسوريا بشكل أوسع.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة