باسيل يطل من ألمانيا هذه المرة: إعادة السوريين يجب أن تكون قبل الحل السياسي!!!

19.أيلول.2019

بحث وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل مع نظيره الألماني، هايكو ماس، ملف اللاجئين وبشكل خاص اللاجئين السوريين. وأكد على ضرورة أن يعمل المجتمع الدولي على عودة اللاجئين السوريين وتقديم المساعدات لهم في سوريا، بدلاً من تقديمها في لبنان، مشيرا إلى أن بلاده لن تقبل توطين أي منهم.

من جهته أشار الوزير الألماني إلى أن عودة اللاجئين السوريين مرهون بضمان عدم تعرضهم للأذى أو الاعتقال

وقال باسيل "لمسنا رغبة متوافرة لدى أكثر من 80% من النازحين السوريين بالعودة".

وقال باسيل أن الظروف باتت مؤاتية بسوريا، لذلك نطلب من المانيا مساعدتنا بالضغط بهذا الاتجاه وتحويل أموال المساعدات لتشجيع هذه العودة".

وأكّد أنّ "الإجراء الذي اتخذه الجيش أخيراً والذي أتى بقرار من المجلس الأعلى للدفاع بلبنان، هو نتيجة قيام تجمعات غير شرعية للنازحين ببناء مساكن غير شرعية".

ولفت إلى أنّ "التحدي الابرز هو الارهاب والحروب التي نجمت عنه، وتحمل لبنان والمانيا ازمة النزوح، وتكبد لبنان من اقتصاده 30 مليار دولار ويعاني من ازمة اقتصادية كبيرة". وذكر بعودة 200 الف سوري حتى الان الى بلدهم.

وقال: "هناك مئتي نازح في الكيلومتر المربع الواحد وهو ما يهدد وجود لبنان ويشكل ضغطا اقتصاديا وامنيا واجتماعيا وصحيا وتربويا، ولا يمكن لأحد ان يفرض على لبنان الذي يعيش على توازنات دقيقة التوطين. عودة النازحين يجب ألا ترتبط بأي حل سياسي مستقبلي في سوريا ويجب ان تحصل بمعزل عنه طالما نطالب بالعودة الامنة ولا نفرضها على من يعانون من مخاطر أمنية واضطهاد".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: أحمد الرشيد

الأكثر قراءة