باعتراف صفحات موالية للأسد .... انفجارات مجهولة تهز بلدة الزهراء الموالية بريف حلب

27.تشرين2.2016
الصورة تعبيرية أرشيفية
الصورة تعبيرية أرشيفية

هزت عدة انفجارات متتالية بلدة الزهراء الشيعية الموالية للأسد والواقعة بريف حلب الشمالي، وقالت مصادر إعلامية أنها ناتجة عن قصف جوي لطيران حربي استهدف المنطقة عن طريق الخطأ، ما تسبب بحدوث انفجارات قوية وحرائق في عدة أماكن من البلدة.

كما أكدت صفحات موالية للأسد على مواقع التواصل الاجتماعي الخبر، مشيرة إلى أن طيران "يعتقد أنه روسي" استهدف البلدة بستة غارات جوية، خلفت انفجارات كبيرة، ولفتت أيضا إلى أن الغارات تسببت بسقوط جرحى تم نقلهم للنقاط الطبية.

وتعتبر بلدة الزهراء وبلدة نبل المحاذية لها من أهم قواعد قوات الأسد الشعبية في ريف حلب الشمالي، وتحظى باهتمام كبير من قبل نظام الأسد وإيران نظراً لكون قاطنيها من الطائفة الشيعية، والبلدتين كانتا قد تعرضتا لحصار طويل من قبل الثوار قبل أن تتمكن قوات الأسد وحلفائها من فكه قبل اكثر من عام، وتغدو مركزاً للميليشيات الشيعية المختلفة الجنسيات.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة