بالثلوج والطلاء الزيتي.. تركي يصنّع مجسّماً للطفل السوري "أيلان"

04.كانون2.2020

قام المواطن التركي جزمي فضلة، بصناعة مجسم للطفل السوري "أيلان" الذي لمع نجمه حول العالم إثر غرقه في البحر المتوسط عام 2015.

التركي "فضلة" المقيم في ولاية "وان" جنوب شرقي البلاد، صنع التمثال بحديقة منزله من الثلوج المتساقطة، في خطوة منه للتذكير بمعاناة السوريين خلال الحرب الدائرة في بلدهم، والعذاب الذي يعيشه اللاجئين.

وأوضح "فضلة"، خلال حديثه لوكالة الأناضول، أنه استخدم الثلوج والطلاء الزيتي في تشكيل التمثال الذي يذكر بالطفل أيلان الذي لفظته أمواج البحر إلى شاطئ مدينة بودروم التركية بعد غرق قاربهم المطاطي المتجه إلى اليونان بطرق غير شرعية.

وفي 2 سبتمبر/ أيلول 2015، عثرت فرق خفر السواحل التركية على جثّة الطفل أيلان مع 11 آخرين، بينهم شقيقه ووالدته، الذين لفظتهم أمواج البحر الى شاطئ مدينة "بودروم" في ولاية "موغلا"، بعد غرق قاربهم أثناء التوجه إلى اليونان بطريقة غير شرعية.

وأثارت صور وفاته غرقا على السواحل التركية، حزنا وتعاطفا على نطاق واسع في مختلف أنحاء العالم.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة