بتريوس... بوتين يريد إحياء الإمبراطورية الروسية عبر سوريا

30.أيلول.2015

اعتبر الجنرال الأمريكي السابق، ديفيد بتريوس، أنّ الخطر الحقيقي الذي تواجهه الولايات المتحدة هو التدخل العسكري الروسي في سوريا.

وقال رئيس المخابرات السابق للجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ، هذا الأسبوع، إنه يعتقد أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، يريد "إعادة إحياء الإمبراطورية الروسية".

وقارن الوضع في سوريا بـ"تشيرنوبيل (في أوكرانيا) الجيوسياسية، التي تسببت بعدم الاستقرار والتطرف في أنحاء المنطقة المحيطة بها والعالم"، بحسب ما نقلت قناة "سي إن إن".

ويعتبر بتريوس أحد ألمع العقول في أمريكا بشأن المسائل التي تتعلق بالأمن القومي، حيث شغل منصب القائد العسكري الأعلى المسؤول عن القوات في العراق وأفغانستان قبل أن يصبح مدير وكالة الاستخبارات المركزية "سي آي إيه" في عام 2011

وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما اجتمع مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لمدة ساعة ونصف الساعة، في مدينة نيويورك، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، أمس الاثنين.

وقال مصدر مسؤول في الإدارة الأمريكية: إن "الرئيسين الأمريكي باراك أوباما والروسي فلاديمير بوتين اختلفا أثناء اجتماعهما الثنائي في نيويورك، حول دور رئيس النظام السوري في إيجاد حل للصراع في سوريا".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة