بريطانيا تتوعد نظام الأسد بالرد في حال استخدام الكيماوي وتؤكد أنه "فاقد للشرعية"

22.أيار.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

توعدت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، نظام الأسد بـ"الرد المناسب" في حال التأكد من أنباء شنه هجوم كيماوي جديد.

وجاء ذلك في كلمة لها بالبرلمان، الأربعاء، خلال جلسة تناولت أنباء حول استخدام نظام الأسد أسلحة كيماوية في منطقة إدلب.

واستذكرت ماي، تنفيذ واشنطن وباريس ولندن، في 14 أبريل/ نيسان 2018، ضربة ثلاثية على أهداف نظام الأسد.

وقالت: "ندين استخدام جميع الأسلحة الكيميائية. نحن على علاقة وثيقة مع الولايات المتحدة، ونراقب الوضع عن كثب، وسنرد بشكل مناسب إذا تم التأكيد من استخدام أسلحة كيماوية".

وأشارت إلى أن موقف بلادها حيال نظام الأسد واضح.

وأضافت "نعتقد أن بشار الأسد، لا يستطيع توفير سلام دائم، وفقد النظام شرعيته بسبب همجيته ضد شعبه".

والثلاثاء، أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، رصد واشنطن تنفيذ نظام بشار الأسد هجمات كيماوية جديدة شمال غربي سوريا.

وخلال الأسابيع الماضية وبالتزامن مع معارك ريف حماة، سعت قوات الأسد للتوسع على جبهة الكبينة بريف اللاذقية، إلا أن جميع محاولاتها باءت بالفشل وتكبدت فيها خسائر كبيرة، ما دفعها لاستخدام الكلور في قصف المنطقة، على غرار ما فعلت في معارك الغوطة وريف إدلب للتقدم على الجبهات التي تعجز عن كسر خطوط دفاعها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة