بسبب سوء التغذية ونقص الرعاية الصحية ... استشهاد طفلين في مخيم الرقبان

29.تموز.2016

استشهدت الطفلة "فادية محمد الخالد" ذات العشرة أشهر متأثرة بمرض اليرقان والإسهال الشديد الذي أصيبت به في مخيم الرقبان الواقع على الحدود السورية الأردنية.

وأفاد ناشطون أن سبب وفاتها عائد لنتيجة نقص الرعاية الصحية وتلوث المياه في المخيم.

وقال ناشطون أيضا أن الطفل الحديث الولادة "ماهر أحمد العلي" من أبناء مدينة تلبيسة استشهد نتيجة نقص الأوكسجين.

ويعاني أهالي المخيم من أوضاع إنسانية مأساوية نتيجة قلة الغذاء وندرة المياه في منطقة صحراوية قاحلة، وسط غياب المنظمات الإنسانية والحقوقية عن مساندتهم ومساعدتهم، وزاد ذلك إغلاق الحدود من قبل الحكومة الأردنية الأمر الذي خلق أزمه مياه كبيرة في المخيم، على خلفية تفجير انتحاري ضرب نقطة لقوات الجيش الأردني على الساتر.

تجدر الإشارة إلى أن مخيم الرقبان على الحدود السورية الأردنية هو جزء من سلسلة مخيمات منتشرة بشكل عشوائي يقطنها عشرات الألاف من النازحين ممن هجروا من مناطقهم في بلدات مهين والقريتين وتدمر وحوارين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة