بعد استشهاد الجنود الأتراك ... أردوغان: سنجعل نظام الأسد يدفع ثمن فعلته

03.شباط.2020
أردوغان
أردوغان

قال الرئيس رجب طيب أردوغان، معلقا على استشهاد جنود أتراك في إدلب، إن بلاده ستجعل نظام الأسد "يدفع ثمن فعلته"، وجاء ذلك في كلمة له، الاثنين، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، في العاصمة كييف.

وأكد قائلا: "نرد على ذلك بكل حزم، سواء من البر أو الجو، بحيث يدفعون ثمن فعلتهم"، موضحا أن قوات الأسد نفذت هجماتها الجوية على إدلب صباح الإثنين، ما أسفر عن استشهاد 8 بينهم 3 مدنيين و5 جنود.

وأكد أن التطورات في إدلب وصلت إلى وضع لا يطاق، مشيراً إلى أنهم صبروا في هذا الصدد كثيرا، معربا عن أمله في أن يعي الجميع التزاماته في إطار اتفاقيتي "أستانة" و"سوتشي" وأن يواصلوا العمل في هذا الإطار.

ولفت أردوغان إلى قيام النظام بقصف إدلب التي يعيش فيها قرابة 3-4 ملايين إنسان، بالبراميل المتفجرة وغيرها، وسط تغاض من قبل روسيا، مشيرا إلى أن المعطيات الأخيرة تشير إلى نزوح نحو مليون شخص نحو الحدود التركية.

وأوضح أن المدنيين نساء وأطفالا وكبارا، يفرون من الهجمات حاملين معهم ما يمكن إنقاذه من أغراضهم كالأسرة والأغطية، ويتجهون نحو الحدود.

وذكر أردوغان أن تركيا تستضيف في الوقت الراهن نحو 4 ملايين سوري، وأكد أنه لا يمكن لبلاده استيعاب مليون لاجئ آخر، ولذلك تعمل على توفير مأوى لهم في الجانب السوري ومساعدتهم في أماكن تواجدهم.

ولفت إلى أن العمل جار على قدم وساق بسرعة لإنجاز مساكن من الطوب تتراوح مساحتها بين 25-30 مترا، لإيواء النازحين.

وأوضح أن تركيا ترمي لبناء مابين 25-30 ألف مسكن في المرحلة الأولى.

وتتعرض منازل المدنيين في المناطق المحررة بريفي حلب وإدلب لقصف جوي روسي مترافق مع قصف مدفعي وصاروخي مكثف من قبل ميليشيات الأسد وإيران، ما خلف عشرات الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين، فضلا عن نزوح مئات الآلاف باتجاه مناطق أكثر أمنا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة