"بعد الدمار والموت المستمر" روسيا تعتقد أن المجرم الأسد قد يفوز في انتخابات الرئاسة المقبلة

28.كانون1.2018

متعلقات

أكد المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ونائب وزير الخارجية لروسيا، ميخائل بوغدانوف، أن المجرم بشار الأسد، قادر على الفوز بالإنتخابات.

وقال بوغدانوف، في مقابلة مع وكالة "بلومبيرغ" الأمريكية، إن الأسد "يحظى بشعبية كافية، ولو لم يكن كذلك لكانت نتائج السنوات الأخيرة مغايرة".

ولم يذكر بوغدانوف، أن غالبية سوريا كانت خارجة عن سيطرة الأسد حتى تدخلت روسيا لإنقاذه ونظامه، ولم يكن لشعبية الأسد بين مجرميه أي نفع.

إلى ذلك فقد نفى وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو تصريحات أدلى بها أن بلاده ستدرس العمل مع الأسد إذا فاز في انتخابات ديمقراطية ونزيهة، وأكد أن تصريحاته لا تتضمن ما يشير إلى أن أنقرة ستعمل مع رئيس النظام السوري بشار الأسد إن فاز في انتخابات نزيهة.

وأوضح أوغلو -خلال إفادة له بالبرلمان التركي في إطار مناقشات الموازنة العامة- أنه كان يجيب على سؤال "هل ستعملون مع الأسد في حال فوزه بانتخابات نزيهة؟".

وبين أن إجابته كانت على النحو التالي "إذا جرت هكذا انتخابات فالكل سيراجع مواقفه.. لم أقل شيئا يعني أننا سنعمل مع الأسد أو أننا نصوّب ما يفعله".

وكان التصريح الذي نقل عن وزير الخارجية التركي لافتا، خاصة أن أنقرة طالبت مرارا برحيل الأسد ودعمت مقاتلي المعارضة الذين يحاربون للإطاحة به، رغم أنها خففت حدة مطالبها منذ أن بدأت تعمل مع روسيا وإيران حليفتي الأسد من أجل إيجاد حل سياسي.

ومن المتوقع أن تجري الانتخابات الرئاسية المقبلة في سوريا عام 2021، وقد فاز المجرم الأسد في السباق الرئاسي السابق عام 2014 بنتيجة 88.7 بالمئة من الناخبين.

وتعيش سوريا تحت حكم عائلة الأسد منذ أكثر من 40 سنة، حيث يحكمون سوريا بالحديد والنار، ومع وجود عشرات الأفرع الأمنية والمخابراتية في سوريا التي حولت حياة المواطنين إلى جحيم، فقد بات من الصعب بل من المستحيل أن يخسر بشار الأسد في أي انتخابات قادمة، لأن جميع النتائج تخرج من هذه الفروع.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة