بعد تسجيل عشرات الخروقات ... حجاب والعبدة يدعوان للجم محاولات الأسد وإيران لتقويض الاتفاق

30.كانون1.2016
أنس العبدة ورياض حجاب
أنس العبدة ورياض حجاب

متعلقات

التقى رئيس الائتلاف الوطني أنس العبدة والهيئة السياسية للائتلاف بالمنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات رياض حجاب، وجرى التباحث حول المستجدات الأخيرة على المستويين السياسي والميداني.

وناقش الاجتماع اتفاق وقف إطلاق النار الذي أبرم أمس، مثنياً على جهود تركيا التي بذلت لإتمامه، ومؤكداً على أهمية مساعي قوى الثورة والمعارضة للتعامل الإيجابي معه.

ودعا المجتمعون إلى لجم أي محاولة من قبل نظام الأسد وإيران وميليشياتهما لتقويض الاتفاق، حيث سجل عشرات الخروقات لا سيما في وادي بردى وريف حماة والغوطة الشرقية.

وأكد الاجتماع أن موقفه من الجهود الرامية إلى عقد مؤتمر في كازاخستان يرتكز على أن لا يكون بديلاً عن جنيف، أو بعيداً عن مظلة الأمم المتحدة، مع التشديد على الالتزام ببيان جنيف١ وقرارات مجلس الأمن، لاسيما القرارين 2118 و2254، كما شدّد المجتمعون على وحدة تمثيل قوى الثورة والمعارضة من خلال الهيئة العليا للمفاوضات.

وحيّا الاجتماع الشعب السوري وأشاد بصموده وإصراره على المضي بثورته حتى تحقيق مطالبه في الحرية والكرامة، والذي تمثل اليوم في ساحات التظاهر التي عمَّت سورية من جنوبها إلى شمالها تحت شعار "الثورة تجمعنا".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة