بعد "قاطع الرؤوس" ... الاستخبارات العراقية تعتقل "أبو تراب" منفذ "غزوة القائم" خلال عودته من سوريا

24.شباط.2019

متعلقات

أعلنت الأجهزة الأمنية العراقية، أمس السبت، اعتقالها قائد غزوة قضاء القائم الملقب بـ“أبو أيوب“، أحد قادة تنظيم داعش، بعد تسلله من سوريا باتجاه محافظة الأنبار العراقية.

وأكد بيان لمديرية الاستخبارات العسكرية العراقية أنه "وفقاً لعملية نوعية استباقية نفذت وفق معلومات استخبارية دقيقة، تمكنت مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في الفرقة 15 من الإطاحة بقائد ما سمي بـ(غزوة القائم) والملقب بأبو أيوب، التي استهدفت قواتنا الأمنية والمواطنين الأبرياء، وتم إفشالها من قبل قواتنا الأمنية حينذاك“.

وأضاف البيان أن "عملية الاعتقال جاءت بعد تسلل المذكور من الحدود العراقية السورية“، مؤكدة أن "قائد غزوة قضاء القائم من المطلوبين للقضاء بموجب مذكرة قبض وفق المادة 4 إرهاب“.

وكانت مديرية الاستخبارات العسكرية العراقية، أعلنت الجمعة، القبض على من أسمته "قاطع الرؤوس" وهو عنصر من داعش ظهر في إصدارات مرئية.

وقالت مديرية الاستخبارات في بيان: إن "مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية، وإثر معلومات دقيقة، تمكنت من إلقاء القبض على أحد الإرهابيين الذين تسللوا عبر الحدود العراقية – السورية والمعروف بـ“قاطع الرؤوس“، دون ذكر اسمه.

وأوضحت المديرية أن "الإرهابي" ظهر في عدة إصدارات لتنظيم داعش وهو يقطع رؤوس أشخاص، وينفذ عمليات قتل في العراق وسوريا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة