بعد مجزرة معدان.. جريمة أخرى على يد المليشيات الايرانية في ديرالزور

14.كانون2.2020

نفذت مليشيات شيعية ايرانية مجزرة جديدة بحق عدد من رعاة الأغنام في بادية بلدة عياش بريف ديرالزور الغربي.

وقالت شبكة "فرات بوست" المتخصصة في أخبار المنطقة الشرقية، أن 7 من رعاة الأغنام عثر على جثثهم صباح اليوم بعد أن تم قتلها بالرصاص الحي، فيما تشير أصابع الإتهام بشكل مباشر للمليشيات الإيرانية الشيعية المنتشرة في المنطقة، خاصة أن هذه هي المرة الثانية التي تستهدف رعاة الأغنام.

وأشارت شبكة "ديرالزور 24" أن الضحايا يسكنون مؤقتاً في خيام في بادية ديرالزور ويعملون في أماكن رعي الأغنام، حيث اقتحم 10 مسلحون مكانهم بسيارتين من نوع بيك اب ويرتدون الزي العسكري وملثمين، وهددوا الرعاة بالسلاح وأجبروهم على ملء السيارات بالأغنام، ومن ثم اقتادوهم إلى موقع أخر ونفذوا الجريمة بحقهم.

وأكدت شبكة "ديرالزور 24" أن حالة من الإحتقان تشد المنطقة، حيث يطالب الأهالي من قوات الأسد بإيجاد الجناة ومحاسبتهم، أو ترك الأهالي لأخذ الثأر من المتسببين بمقتل الرجال السبعة.

وكانت الجريمة الأولى وقعت في الخامس من الشهر الحالي في ناحية معدان بريف الرقة الجنوبي الشرقي، حيث تم العثور على 21 جثة تعود لعدد من رعاة الأغنام بعد أن تم ذبحهم بالسكاكين ورمي جثثهم في أماكن متفرقة، حيث توجهت أصابع الإتهام إلى المليشيات الشيعية الإيرانية المتواجدة في المنطقة.

كما أن الإعلام الرسمي لنظام الأسد لا يأتي ولا يذكر هذه الأخبار أبدا، ما يشير بشكل واضح لدعمه ورضاه عن هذه العمليات الإجرامية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة