بقرار يفاقم الأزمات .. النظام يستهل الشهر بتخفيض مخصصات البنزين

01.شباط.2021
صورة للأسعار الجديدة
صورة للأسعار الجديدة

أصدر نظام الأسد قراراً غير معلن عبر المؤسسات التابعة له إذ أشارت حسابات موالية إلى تخفيض مخصصات مادة البنزين للسيارات إلى 75 ليتر فقط بعد أن كانت 100 قبل القرار الأخير.

وجاء ذلك في اليوم الأول من الشهر الجاري شباط/ فبراير، الذي استهله نظام الأسد بقرار تخفيض لم يكن الأول ويبدو أنه ليس الأخير مع تكرار هذه القرارات التي من شأنها تصاعد الأزمات الاقتصادية الخانقة.

ولم تفصح المصادر الرسمية التابعة للنظام عن القرار إلا أنه بات متداولاً إذ يظهر للسكان عبر تطبيق الرسائل والبطاقة الذكية الكميات المتاحة لهم في ظل قرارات حكومة النظام التي تزيد من الطوابير الطويلة أمام محطات الوقود والمخابز.

وكانت أصدرت وزارة "التموين"، التابعة للنظام قرارات متكررة بهذا الخصوص بزعمها أنها "مؤقتة"، كان أخرها قبل أيام بقرار يقضي برفع سعر البنزين لمرة جديدة، وآخر لتخفيض مخصصات المازوت، وذلك برغم وعود "الانفراجة" التي قدمتها حكومة النظام.

هذا وتؤدي قرارات تخفيض مخصصات المحروقات ورفع أسعارها إلى تفاقم الأزمة في وقت يزعم مسؤولي النظام بأنّ العقوبات الاقتصادية هي من أبرز أسباب الأزمة، فيما تشهد محطات الوقود ازدحام شديد لعدم توفر المحروقات وتضاعف أسعارها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة