بومبيو في زيارة خاطفة للعراق لمطمئنة العراقيين وجنود واشنطن بشأن الانسحاب من سوريا

09.كانون2.2019

متعلقات

زار وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو العراق اليوم الأربعاء ليطمئن العسكريين الأمريكيين المتواجدين هناك والقادة العراقيين، حول سحب بلاده قواتها من سوريا.

وأجرى بومبيو في بغداد لقاءات مع كل من الرئيس العراقي برهم صالح، ورئيس الوزراء عادل عبد المهدي، ورئيس البرلمان محمد الحلبوسي، ونظيره العراقي علي الحكيم، وجدد خلال لقاءاته التأكيد على تمسك واشنطن بأن إيران التهديد الأكبر لأمن المنطقة.

وكانت وسائل إعلام عربية قد نقلت عن مصدر عراقي مطلع طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "من المرجح أن يبحث بومبيو خلال الزيارة، ثلاثة ملفات بارزة هي العقوبات الأمريكية على إيران، ولاسيما بعد طلب العراق مجددا استثناءه من العقوبات في ما يتعلق بالغاز والكهرباء، وملف الوجود الأمريكي العسكري في العراق، فيما سيكون الملف الثالث هو تثبيت استقرار المدن العراقية المحررة من تنظيم داعش، وبرنامج إعادة تأهيلها وضمان عدم عودة العنف إليها".

ولم تكن زيارة بومبيو إلى العراق معلنة في جدول جولته في الشرق الأوسط، وجاءت زيارة بومبيو إلى العراق في اليوم الثاني من جولة يقوم بها في المنطقة، تشمل الأردن ومصر والبحرين، وقطر والإمارات، والسعودية، والكويت وسلطنة عمان.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة