بيان ثلاثي يدعو إيران لـ "الامتثال الكامل" لالتزاماتها بالاتفاق النووي

12.كانون2.2020
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

دعت كل من فرنسا والمملكة المتحدة وألمانيا، اليوم الأحد، إيران إلى العودة "إلى الامتثال الكامل" لالتزاماتها بموجب الاتفاق حول النووي الإيراني.

وقال بيان فرنسي ألماني بريطاني، اليوم الأحد، إن التطورات الأخيرة أبرزت دور إيران المزعزع، مؤكداً أن الحرس الثوري الإيراني وفيلق القدس يزعزعان المنطقة، ملوحاً بإعادة فرض عقوبات الأمم المتحدة على إيران.

واحتفظت الدول الثلاث في البيان المشترك بإمكانية اللجوء إلى بعض بنود اتفاق فيينا، بهدف الحفاظ على الاتفاق.

وقالت العواصم الأوروبية الثلاث في بيان مشترك في سياق التوتر بين طهران وواشنطن "اليوم، رسالتنا واضحة: ما زلنا ملتزمين بالاتفاق النووي والحفاظ عليه. نحض إيران على إلغاء جميع التدابير التي تناقض الاتفاق، وندعوها إلى الامتناع عن أي أعمال عنف جديدة، ونظل مستعدين للدخول في حوار مع إيران على هذا الأساس من أجل الحفاظ على استقرار المنطقة".

وكان قال وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر، إن الرئيس دونالد ترمب مستعد للحوار مع إيران بدون شروط مسبقة، وأوضح لقناة "سي بي إس" أن الولايات المتحدة مستعدة لمحاورة إيران حول "مسار جديد، وسلسلة تدابير تجعل من إيران بلداً طبيعياً أكثر"، وذلك بعد ساعات من تحذير الرئيس الأميركي من ارتكاب "مجزرة جديدة بحق المتظاهرين السلميين" في البلاد.

كما صرح وزير الدفاع بأن إدارة ترمب لا تتوقع المزيد من الهجمات العسكرية الإيرانية ردا على الضربة الأميركية التي قتلت قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني. وأشار الوزير إلى أن الحكومة الإيرانية تتعرض لتهديد داخلي بعد إسقاطها طائرة ركاب مدنية أوكرانية.

وعبر الإيرانيون عن غضبهم من إسقاط الطائرة الأوكرانية يوم الأربعاء والتوضيحات المضللة لكبار المسؤولين في أعقاب ذلك مباشرة. في وقت لاحق أعلنت الحكومة المسؤولية عن إسقاط الطائرة، قائلة إنه كان حادثا مأساويا. قتل في تحطم الطائرة جميع الركاب الـ 176 الذين كانوا على متنها، ومعظمهم من الإيرانيين والكنديين-الإيرانيين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة