بيدرسون يحذر من توقف المساعدات عن مخيمات اللاجئين وواشنطن تتوعد الأسد

16.كانون1.2020
بيدرسون
بيدرسون

حذر مبعوث الأمم المتحدة في سوريا، غير بيدرسون، الأربعاء، من توقف المساعدات الإنسانية عن مخيمات اللاجئين السوريين، مع تزايد قسوة الظروف التي يعيشون فيها.

وقال بيدرسون في كلمة له، أمام مجلس الأمن إن العمليات العسكرية في شمال سوريا قد تسببت في سقوط عشرات المدنيين.

ولفت المبعوث الأممي، إلى أن السوريين يعانون نقصا واضحا في الغذاء والمياه، مشيرا إلى أن نظام الأسد طلب من المنظمات الإنسانية وقف أنشطتها في شمال شرق سوريا.

وحذر بيدرسون من أن العمليات الإنسانية في شمال شرق سوريا مهددة بالتوقف، في ظل تزايد صعوبة الوضع في مخيم الهول للاجئين.

كما حذر بيدرسون أيضا من أن أي تصعيد في العمليات العسكرية في هذا الوقت سيكون له آثار مدمرة على الشعب السوري.

وقال بيدرسون إنه لا زال هناك فرصة قائمة للتوصل إلى تفاهمات حول الدستور بين المعارضة السورية والنظام.

وأضاف بيدرسون أن هناك جولة مفاوضات جديدة ستعقدها لجنة صياغة الدستور السوري في 25 يناير، مشيرا إلى أن الفرصة لا زالت قائمة للتوصل لتفاهمات حول الدستور، بين المعارضة السورية والنظام.

من جانبها، طالبت المندوبة الأميركية لدى الأمم المتحدة، كيلي كرافت، نظام الأسد وروسيا بالسماح لقوافل الإغاثة الوصول إلى مخيم الركبان للاجئين.

كما تعهدت كرافت بأن واشنطن ستواصل معاقبة نظام الأسد على انتهاكاته لحقوق الشعب السوري.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة