"بي واي دي" تفرج عن قيادي كردي بعد عام من الاعتقال ومسعود بارزاني يعلق

16.تشرين2.2018

أفرج حزب الاتحاد الديمقراطي PYD، أول أمس عن القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني – سوريا ، عبد الرحمن آبو ، بعد أكثر من عام على اعتقاله، حيث كان قد اُعتقل في 12 يوليو/ تموز 2017 ، في منطقة عفرين، قبل ان تنقطع أخباره فيما بعد.

وفي هذا الصدد، عبر الزعيم الكردي مسعود بارزاني عن سروره بالإفراج عن قيادي كوردي سوري من سجون حزب الاتحاد الديمقراطي PYD، آملاً في أن يكون ذلك بداية انفراج في الحياة السياسية بمناطق الإدارة الذاتية التي يديرها الحزب .

وقال بارزاني في بيان بالمناسبة، يوم الخميس، إن " مكان مناضل مثله (عبدالرحمن آبو) كان يجب ان يكون سجون الأعداء لا معتقلات طرف كوردي"، معبراً عن أمله في ان يكون إطلاق سراح آبو بداية لإطلاق سراح معتقلي كافة الاطراف السياسية من سجون PYD وكذلك الكشف عن مصير جميع الناشطين السياسيين المفقودين هناك".

وكان رئيس مكتب الثقافة والإعلام في المجلس الوطني الكردي السوري المعارض، بشار أمين، قد قال لموقع (باسنيوز) : انه «لا يزال بحدود 16 من كوادر وأعضاء المجلس محتجزين لدى السلطات الأمنية التابعة لـ PYD " ، مشيراً إلى أن "PYD لا يعترف بوجود سوى خمسة منهم" .

ويتهم المجلس الوطني الكردي حزب الاتحاد الديمقراطي PYD بقمع السياسيين والنشطاء ومخالفيه في الرأي ، وبمنع أحزابه من مزاولة العمل السياسي .

هذا وقد أكد عبد الرحمن آبو، عقب خروجه من المعتقل، أن القوى الأمنية التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD سلّمته للمخابرات التابعة للنظام السوري لمدة أربعين يوماً، لافتاً إلى تدهور وضعه الصحي في المعتقل، متعهداً في شريط مصور بـ"الاستمرار في العمل النضالي من أجل القضية الكردية".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة