"بي واي دي" يخطف طفلة من المالكية بالحسكة لتجنيدها إجبارياً

01.أيار.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

قالت مصادر إعلام محلية في المنطقة الشرقية، إن ميليشيا حزب الديمقراطي "بي واي دي"، اختطفت طفلة من مدينة المالكية شمالي شرقي الحسكة، وقادتها إلى معسكرات التجنيد الإجباري.

وقال موقع "الخابور" إن الطفلة " زاغروس محمد أمين ن" من مواليد(2008) فقدت أثناء خروجها من منزلها في مدينة المالكية، مضيفة أنه تبين بعد البحث عن الطفلة أن دورية من ميليشيا "بي واي دي" خطفتها.

وأشارت المصادر إلى أن ميليشيا "بي واي دي" رفضت تسليم الطفلة لذويها، وقادتها إلى أحد معسكرات التدريب في ريف الحسكة.

يشار إلى أن تقارير من منظمات دولية، أكدت أكثر من مرة استمرار ميليشيا "بي واي دي" بتجنيد الأطفال في مناطق سيطرتها، ودانت هذه الممارسات.

و يحظر القانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان قيام القوات الحكومية والجماعات المسلحة غير الحكومية بتجنيد الأطفال واستخدامهم كمقاتلين وفي أدوار الدعم الأخرى.

ويحظر "البروتوكول الاختياري لاتفاقية حقوق الطفل"، الذي صادقت عليه سوريا عام 2003، تجنيد الجماعات المسلحة غير الحكومية للأطفال أو استخدام من هم دون سن 18 عاما في الأعمال العدائية المباشرة.

ويعتبر تجنيد الأطفال دون سن 15، حتى ضمن أدوار الدعم، جريمة حرب بموجب "نظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة