تأجيل اجتماع أستانا لأوائل ديسمبر.. وروسيا تواصل نشر الموت بإدلب

18.تشرين2.2019

أعلن وزير الخارجية الكازاخستاني، مختار تليوبردي، اليوم الاثنين، أن "اجتماع أستانا" المقبل حول سوريا من المتوقع أن يعقد في نور سلطان (أستانا سابقا) في أوائل ديسمبر.

وقال تليوبردي إن وزارة الخارجية تنتظر طلبا رسميا من الدول الضامنة - روسيا وتركيا وإيران، بعد أن كان الاجتماع مقررا عقده في نهاية شهر أكتوبر الماضي، لكن عل خلفية اجتماعات اللجنة الدستورية في جنيف، تم تأجيله حتى منتصف نوفمبر.

وكانت آخر جولة من مفاوضات "أستانا"، قد جرت في بداية أغسطس الماضي، وشاركت فيها وفود الدول الضامنة، ووفدا النظام والمعارضة السورية، كما شارك فيها مسؤولون رفيعو المستوى من الأمم المتحدة، بالإضافة إلى الأردن ولبنان بصفة مراقبين.

وبات من الواضح أن روسيا وإيران تستغلان اجتمعات أستانا لتمرير الوقت وتضييع الحل السياسي في سوريا بشكل حقيقي وفق القرارات الأممية، حيث انها لم تلتزم يوماً بمقررات الاجتماع لاسيما الهدن وإعلانات وقف النار التي لم تر طريقها للتطبيق على الأرض.

ويأتي تأجيل الاجتماع في وقت من المفترض أن يزور الرئيس الروسي أنقرة بداية الشهر المقبل لبحث ملفات الحل السوري مع نظيره التركي أردوغان لاسيما فيما يتعلق في إدلب وشرق الفرت، بالتزامن مع استمرار التصعيد والقتل الذي تمارسه روسيا بإدلب.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة