تجاهل مخيم الركبان ... الأمم المتحدة تعلن إدخال مساعدات إنسانية عبر معبر نصيب

09.كانون1.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

أعلن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، اليوم الأحد، أنه للمرة الأولى منذ شهر يونيو/حزيران الماضي، تمكنت الأمم المتحدة من نقل المساعدات الإنسانية للشعب السوري من الأردن عبر معبر جابر نصيب.

وقال المكتب في بيان: "كانت أخر عملية لنقل المساعدات من الأردن إلى سوريا وفقا لقرار الأمم المتحدة رقم 2393، يوم 25 يونيو/حزيران، اليوم أطلقت الأمم المتحدة تسليم السلع الأساسية لمرة واحدة لمئات الآلاف من النساء والأطفال والرجال في سوريا من الأردن".

وأضاف أنه "تشارك في عمليات التسليم المتتالية بطريقة إعادة الشحن 6 وكالات تابعة للأمم المتحدة إضافة لمنظمة دولية غير حكومية". وبحسب البيان فإنها "تشمل الاحتياجات الفورية للسوريين الغذاء والمأوى والمياه والرعاية الطبية وسبل العيش والصرف الصحي".

وأوضح البيان أن "حوالى 369 شاحنة تحمل أكثر من 11.2 ألف طن من المساعدات الإنسانية لأكثر من 650 ألف شخص ستشارك فى عملية من المقرر أن تستمر أربعة أسابيع، عبر معبر جابر نصيب الحدودي، وتعادل الإمدادات اللازمة لمدة شهر واحد".

وأكد البيان أن المنظمات الإنسانية ووكالات الأمم المتحدة تبذل جهودها في جميع أنحاء سوريا، لتوفير المساعدات الإنسانية إلى ما يقدر بـ 13 مليون شخص محتاج، بما في ذلك حوالي 6.2 مليون مشرد داخليا".

ويذكر أن كامل الحدود "السورية – الأردنية" أصبحت تحت سيطرة قوات الأسد بعد العملية العسكرية التي شنتها قبل أشهر على محافظتي درعا والقنيطرة، والتي تدخل فيها الطيران الروسي والميليشيات الشيعية، والتي تسببت بسقوط عشرات الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين.

واستنكر ناشطون الخطوة التي قامت بها الأمم المتحدة بإدخال المساعدات للمناطق التي يسيطر عليها نظام الأسد في ظل الأوضاع المأساوية والحصار الذي يفرضه النظام على النازحين في مخيم الركبان.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة